الأربعاء، 5 سبتمبر، 2012

تويتات مُجمعه: أزمة جامعة النيل ببساطة

قمت يوم الإثنين (3/9/2012) بزيارة معتصمي جامعة النيل مع مجموعة من شباب حزب مصر القوية بـ 6 أكتوبر بهدف فهم حقيقة الأزمة و أسباب الإعتصام و ما إلى ذلك و فيما يللي نص ما سمعناه و ما وصلت إليه بشكل شخصي (أي آراء مكتوبة في هذه التويتات تعبر عني وحدي ولا تعبر عن موقف رسمي للحزب) في حوالي عشرين تويت و مجموعة من مقاطع الفيديو التي سجلناها أثناء الزيارة:

التويتات القادمة تحتوي شرح لأزمة جامعة النيل/مدينة زويل.. للمهتمين بمعرفة المشكلة
جامعة النيل هي جامعة غير هادفة للربح بدأت فكرتها سنة 2003 بهدف إقامة جامعة بحثية خاصة غير هادفة للربح (1) 
إجراءات تقنين الجامعة إستغرقت الفترة من 2003 حتى 2006 لإنه مكانش فيه في الوقت ده قانون للجامعات الأهلية في مصر (2)
و بالتالي لعمل جامعة أهلية كان الحل هو إنشاء جمعية أهلية تنشأ بصفتها جامعة النيل (3) 
الجامعة كانت جزء من الخطة القومية لوزارة الإتصالات حيث كانت الوزارة تهدف إلى إنشاء جامعة تكنولوجية بحثية في مجال الإتصالات (4)
س: ما هي علاقة أحمد نظيف بالجامعة؟ العلاقة ما بينهم هي نفس العلاقة بين أي جامع أو مدرسة أنشأت في عهد أحمد نظيف (5) 
المقر الرئيسي في هذا الوقت كان موجود في القرية الذكية قبل أن تشتري وزارة الإتصالات أرض الجامعة المتنازع عليها حالياً بهدف التوسع (6)
عندما بنيت المباني الجديدة للجامعة الموجودة حالياً في ميدان (جهينة) بـ 6 أكتوبر و بدأت الجامعة في التوسع إتخذت قرار بقبول طلبة البكالوريوس 
من هنا بدأ لسبب ما إنتشار إشاعة أن الجامعة هي ملك لأحمد نظيف (مع العلم أن أحمد نظيف ليس عضو أصلاً في مجلس الأمناء) (8)
لماذا إنتشرت إشاعة أن الجامعة ملك لأحمد نظيف؟ أبسط معادلة تقول أن مروجي الإشاعة هم رجال أعمال يملكوا جامعات خاصة رأوا أن وجود (9) 
رأوا أن وجود جامعة أهليه بهذه الإمكانيات في النطاق الجغرافي لجامعاتهم يهدد بسحب البساط من تحتهم (10)
إذاً فجامعة النيل هي جامعة بحثية أنشأت تبعاً للخطة القومية لوزارة الإتصالات كجامعة تكنولوجيه بحثية غير هادفة للربح و تديرها جمعية أهليه 
وزارة الإتصالات في 2003 سددت 65 مليون جنيه هي ثمن الأرض (كاملاً) المتنازع عليها حالياً (11)
المباني الحالية إستلمتها إدارة الجامعة كاملة و مجهزة من وزارة الإتصالات في سبتمبر 2010 و أي حد كان بيروح أكتوبر في الفترة دي يشهد بكده (12) 
أنا بأقول الكلام و أنا ساكن أصلاً في أكتوبر فعارف كويس أوي إن المباني دي من 2010 كان مكتوب عليها (جامعة النيل) و الناس كلها عارفة كده (13)
طبعاً حالياً زويل أخد كل المباني دي بتجهيزاتها و معاملها و كتب عليها (مدينة زويل للعلوم و التكنولوجيا) بس نسي يغير غطيان البلاعات (14) 
الكلام اللي بأقوله ده كله هتلاقوه في فيديو هينزل كمان شوية بيحكيه نائب مدير إدارة النظم و المعلومات في جامعة النيل..
قانون تنظيم الجامعات الأهلية صدر في 2010 و تقدمت جامعة النيل لتوفيق أوضاعها و أصبحت أول جامعة أهليه بشرط نقل كل الأصول من ملكية (15) 
بشرط نقل (التنازل عن) كل الأصول من ملكية وزارة الإتصالات إلى جامعة النيل بصفتها أصبحت كيان قانوني مستقل (جامعة أهليه)
لما قامت الثورة و جه أحمد شفيق رفض التصديق على قرار نقل ملكية و أصول الجامعة من وزارة الإتصالات إلى الجامعة الأهلية لأسباب مجهولة (17) 
في فترة شفيق تم التنازل من قبل وزارة الإتصالات إلى صندوق تطوير التعليم و أقنعوا مجلس الأمناء إنه ده لازم يحصل الأول قبل تحويلها لجامعة أهلية
و تم بالفعل التنازل من وزارة الإتصالات إلى صندوق تطوير التعليم و لكن لم يتم التنازل بعدها للجامعة و إنما فوجيء مجلس الأمناء (18) 
لكن فوجيء مجلس الأمناء بصدور قرار من رئاسة الوزراء بتخصيص الجامعة و مبانيها لأحمد زويل لإقامة مشروعه عليها! (19)
طيب في طبعاً تساؤلات مشهورة عند ناس كتير هأحاول أجاوبكم عليها... 
ليه طلاب جامعة النيل ميدخلوش مدينة زويل؟ .. زويل أصلاً رافض الفكرة غير إن جامعة هتكون بحثية ولا تقبل طلبة البكالوريوس
ثانياً إنه مينفعش إنهارده يكون عندك جامعة كانت قائمة و شغالة و حصل منها الباحثين على درجات علمية ثم فجأة تختفي الجامعة! 
بمعنى أصح تخيل حضرتك إنهارده واخد بكالوريوس أو ماجستير من جامعة القاهرة ثم فجأة إختفت جامعة القاهرة، إسمك دلوقتي معاكش حاجة!
تساؤلات يجب أن يجيب عنها زويل .. لماذا رفض ان يأخذ مدينة مبارك التعليمية ؟ و لماذا رفض أن يخصص له أرض أخرى يبني عليها مشروعه؟ 
زويل يمتلك الإمكانيات و معه كمية تبرعات محترمة يقدر بيها ينشأ جامعته من الصفر بدلاً من الإستيلاء على مجهودات الآخرين
لماذا تهدم كيان تعليمي بحثي موجود بالفعل لتبني آخر .. إذا كان زويل فعلاً مهتم بالبحث العلمي فالأولى أن يشجع بقاء جامعة النيل! 
سؤال كمان ناس كتير بتسأله: ليه منضمش الجامعتين على بعض؟ .. جامعة زويل مهتمة بالبحث العلمي بينما جامعة النيل جامعة بحثية تكنولوجية
بمعنى أدق زويل بيبحث في الكيمياء و الفيزياء و البيولوجي و جامعة النيل بتبحث في مجال الإتصالات و تكنولوجيا المعلومات 
طيب المعتصمين حالياً عاوزين ايه؟ .. المعتصمين هما طلبة فصل الدراسي هيبدأ بعد أقل من أسبوعين و عاوزين يلاقوا مكان يدرسوا فيه
ليه ميدرسوش في مقر القرية الذكية؟ .. مقر جامعة النيل في القرية الذكية بالكاد يساع طلبة الدراسات العليا بالإضافة لكونه غير مجهز كفاية لهم 
جامعة النيل ككيان علمي و ده كلام سمعته من طلاب بكالوريوس و طلبة دراسات عليا قادرة بالفعل على أن تقدم لمصر شيء في مجال تكنولوجيا المعلومات (هيثم دسوقي يشهد)
مش عارف مين فهم إن الناس إن كون جامعة النيل جامعة غير هادفة للربح المفروض إنها تكون رخيصة أو ببلاش؟
لا يوجد أي علاقة بين إنت هتدفع كام في الجامعة و بين كونها غير هادفة للربح .. على فكرة الأيه يو سي جامعه غير هادفة للربح! 
أخيراً لا بد لنا أن نستمع من الطرف الآخر حتى نصل إلى حكم حيادي و لكننا لم نوفق بعد في الوصول الى الطرف الآخر ...

0 التعليقات:

إرسال تعليق